Magazine

ByOussama Metatla

آراء | ثورة الحراك: ثورة السيادة – الجزء الرابع

بين الركود الأول الكامن والركود الثاني المصمَّم ، يتبين لنا أن الشعوب المستعمرة سابقا المضطهدة آنا أمام تحديات تحول دون تحقيقها لشروط السيادة وشروط الانعتاق الحقيقين، وهي تحديات تلخص ماهية القوى المضادة للنهضة -أو قل المضادة للحراك أو المضادة للثورة- تتمظهر على ثلاثة مستويات:

١. القوى المضادة الكامنة: أي المستوى الذاتي الذي تجسده رواسب الركود الأول؛
٢. القوى المضادة الدخيلة: أي المستوى الوصائي المضاعف الذي تجسده الأنظمة المنتدبة وأذرعها ونخبها التي تتصدر الواجهات السياسية والثقافية؛
٣.القوى المضادة الخارجية: أي المستوى الخارجي الذي تجسده قوى الاستعمار والإمبريالية الاستعبادية الدولية التواقة للهيمنة والسيطرة الدائمة Read More

ByOussama Metatla

آراء | ثورة الحراك: ثورة السيادة – الجزء الثالث

لازلنا نتقفى شروط تحقيق السيادة ونحاول تشخيصها باعتبارها الهدف الأسمى الذي خرج من أجله الشعب الجزائري في حراكه المبارك. وقد لخصنا في جزئية سابقة من هذه السلسة كيف أن حراك الشعب الجزائري برز للوجود في ظرف تاريخي يمكن وصفه على أنه نتاج لاستعمارين وركودين تطرقنا لأحدهما في الجزء السابق؛ الاستعمار المباشر الذي تَقَدمه ركود كامن ذاتي؛ وسنتطرق هنا لثنائية الاستعمار بالوكالة وما يتخلله من ركود مصمَّم وقصدي أُريدَ به تكريس منظومة الهيمنة والسيطرة الدائمة على الشعوب. Read More

ByOussama Metatla

آراء | ثورة الحراك: ثورة السيادة – الجزء الثاني

انتهينا في الجزء الأول إلى أن الحس الجماعي لحراك الشعب الجزائري -كما تمظهر من خلال شعاراته- انتقل من ردة الفعل و الانفعال، عبر قلة حيلة و رشد، نحو بدايات العودة للفاعلية التاريخية التي من شأنها التأسيس لفلسفة و ممارسة إنعتاقية جديدة أساسها سيادة الشعب و أداتها مزدوجة الحرية و الكرامة.

و يبقى تحديد ماهية السيادة التي يتوق إليها الشعب من أحد أشد الرهانات صعوبة في هذه المرحلة من الحراك، بما في ذلك تحديد الوجهة الصحيحة التي يجب اتخاذها لتحصيل شروط تحقق السيادة، وبالتالي تعدي المطالبة بها فحسب.

و للمساهمة في تشخيص شروط تحقيق سيادة الشعب، لابد أن ننطلق من تسليط الضوء على تاريخية الظرف الراهن للحراك وتحديد ماهية السيادة ضمن تلك التاريخية. فإذا اتفقنا أن الشعب الجزائري قد درء عن نفسه غبار سباته مستيقظا يريد أن يعود ليصبح فاعلا في التاريخ و صانعا له لا منفعلا ومسخرا فيه، فمن الواجب أن نتسائل عن طبيعة الظرف التاريخي الذي استيقظ فيه وعن العوامل التي أنتجته.

بحكم انتماءنا الحضاري يمكننا أن نلخص صورة هذا الظرف التاريخي على أنه نتاج لاستعمارين؛ أحدهما مباشر و آخر بالوكالة؛ يتخللهما ركودان أحدهما ذاتي كامن كان من أسباب أولى الاستعمارين، وآخر أجنبي خارجي و قصدي أُريدَ به تكريس ثاني الاستعمارين. فكيف ذلك…؟ Read More

BySallah Eddine Nehar

Interview | (Video) Prof Saad Mekhilef

البروفيسور ساعد مخيلف هو بروفيسور في كلية الهندسة الكهربائية بجامعة مالايا، ماليزيا، مدير مخبرإلكترونيات الطاقة والطاقات المتجددة، له أكثر من 350 منشور علمي، حوالي 47 كتاب في مجالات الطاقات المتجددة و تقنيات التحويل الطاقوي والتحكم في المحولات الطاقوية، حائز على العديد من الجوائز العالمية في التدريس و البحث العلمي. كان لنا الشرف أن نحاوره في لقاء للشبكة الجزائرية للأكاديمين والعلماء والباحثين، حيث تكلّم عن رحلته الدراسية من الجزائر وحتى ماليزيا، المشاريع البحثية التي يعمل عليها الآن، تكلمنا أيضا عن سر نجاح جامعة ماليزيا عالميا وأخيرا قدم البروفيسور ساعد مخيلف نصائح و توصيات للطلبة والباحثين الجزائريين. Read More

ByOussama Metatla

آراء | ثورة الحراك: ثورة السيادة – الجزء الأول

ستة أسابيع من الضغط الشعبي وما زامنه من صراعات بين أقطاب نظام متناحرة ساقها الشعب لتناحر أشدّ، كانت كافية للاطاحة ببوتفليقة ونبذ بعض حاشيته. ونحن على مشارف الأسبوع الثامن، أصبح جليا اليوم لكل ذي حجر في الداخل والخارج أن حراك الشعب الجزائري حراك بناء وعي جماعي جديد لاسترداد سيادة الشعب وفعاليته في التاريخ. كما أنه من الواضح أن سقوط بوتفليقة وتعيين رئيس للدولة بهذه الكيفية يمثل منعرجا حاسما في حياة هذا الحراك يستوجب تغيرا نوعيا في طبيعة وأساليب النضال من أجل استكمال وتثبيت سيادة الشعب.

Read More

Byالشبكة الجزائرية للأكادميين و العلماء و الباحثين

بيان مساندة

بسم الله الرحمن الرحيم

يستمر الحراك الشعبي في الجزائر وتستمر معه المطالب السياسية، وتتمدّد معه رقعة الوعي وتتسع كل أسبوع بعد أن بدأت خافتة على إثر عقود من الصمت والترقب. لقد تدحرجت كرة الثلج وكبرت على مدار خمس جمعات كاملة، قدم خلالها الشعب الجزائري أرقى صور التحضر والسلمية فأبهر القريب والبعيد معا.

ولأنّ الوعي السياسي نتاج التنشئة والثقافة السياسيتين فإنّ الشبكة الجزائرية للأكادميين والعلماء والباحثين تثمّن هذا المسار الذي انتهجه الشعب وتشدّ على أيدي المخلصين الذين ما فتئوا يساهمون في التوعية والتثقيف منذ سنوات خلت، وها هي ثمرة مجهوداتهم بادية للعيان. Read More

ByOussama Metatla

آراء | أخلاق الحراك

ما إن استنشق الشعب الجزائري نفحات من حرية التعبير وارتشف رشفات من كأس السيادة وتحديد المصير حتى تجلت منه واستفحلت فيه أخلاق حميدة كثيرة ، من تضامن ورفق ونظافة واحترام لراحة مريض ، بل وحتى اخلاء السبيل لمرور سيارات الإسعاف – وهو أمر من الندرة بمكان كما يعلم كل من قاد سيارة في ازدحام. و هذه ظاهرة تحقق إلى حد ما نظرية إبن خلدون التي لخصها بقوله أن كل الشعوب التي ربيت بالعنف في التربية و حكمت بالعنف في السياسية تفقد معاني الإنسانية. حراكنا إذا له القدرة على وضعنا في محطة إنبعاث و رقي نحو تربية و سياسة تنمي فينا معاني الإنسانية، التي يعرفها الفيلسوف أبو يعرب المرزوقي بأنها القدرة على حماية الذات و الإبداع و الحرية الفكرية. Read More

ByOussama Metatla

آراء | وعي الحراك

لا يغرنكم المغازلون للشعب بقمة وعيه و كأن الهدف قد حُسم . القضية قضية وعي والحراك حراك لتحريره و ترقيته ثم استخدامه للتصدي للتحديات الحقة ، فلا يعقل أن ننطلق بمقدمات تفترض النتيجة مبنى لها. لنعي هذا على الأقل بداية … و ليكن حراكا نحو بناء وعي حقيقي و انعتاق حقيقي من أقطاب النظام و من يغذيها من قوى الشر المتربصة ، أو لا يكن . نحن نعاني مكر الإستعمار الجديد ، فلنسعى لتحديد مفاهيم لإستقلال جديد و الوعي بما يعيق تحقيقه لتجسيده حقا ، غير ذلك لن يعدو اليوم و غدا أن يكون مطاردة لذيلنا … Read More

ByOussama Metatla

محاضرات | عن ظاهرة القراءة والترقّي من التلقّي الثقافي إلى بدايات الفعل الحضاري

عن ظاهرة القراءة والترقّي من التلقّي الثقافي إلى بدايات الفعل الحضاري: محاضرة موجهة إلى المشاركين في بطولة البصائر للقراءة عبر اتصال مباشر من مدينة بريستول ببريطانيا و مدينة قسنطينة بالجزائر

شرائح العرض متوفرة على هذا الرابط: https://drive.google.com/file/d/0BxMH…

و هذا نص المحاضرة:

Read More

ByOussama Metatla

Awards | The 2017 Algerian Paper of the Year Awards

Producing scientific work that pushes the boundaries of science is an intensive process that requires rigorous planning, hard work, commitment and creativity as well as a scientific culture and infrastructure that support and maintain these efforts. Recognising and celebrating contributions that advance scientific knowledge are therefore essential to nurturing and maintaining successful research environments. To this end, anasr.org has launched the Algerian Paper of the Year Awards in 2013, an annual community-led award to recognise and celebrate scientific publications produced from Algerian universities and research centres.

In this fifth edition of the Algerian Paper of the Year Awards, we received a total of 251 paper in four categories of nominations: Read More